موثقو البيضاء على صفيح ساخن - الجريدة 24

موثقو البيضاء على صفيح ساخن

موثقو البيضاء على صفيح ساخن

الكاتب : الجريدة24

24 مايو 2022 - 11:54
الخط :

موثقو البيضاء على صفيح ساخن

بلغت حدة الاحتقان بين موثقي البيضاء، درجة توزعت بين الطعن قضائيا في نتيجة انتخاب رئيس المجلس الجهوي لموثقي البيضاء، وتوجيه اتهامات للرئيس المنتهية ولايته بالدعوة إلى اجتماعات مهنية قصد استغلالها في الدعاية الانتخابية لفائدة مرشح بعينه دون الآخرين، لنيل الإجماع حوله في الانتخابات المزمع تنظيمها في 14 يونيو المقبل للتصويت على رئيس وأعضاء المجلس الوطني للموثقين.

رئيس المجلس الجهوي للبيضاء المنتهية ولايته عقب انتخابات المجالس الجهوية لأبريل الماضي، وجه رسالة إلى رئيس المجلس الوطني الحالي لمنع جمع عام دعا إلى عقده في فاتح يونيو، لوجود شبهة استغلاله في حملة انتخابية، محذرا من استعمال سلطته الرئاسية لاستمالة الناخبين من الموثقين.

ونبه الرئيس السابق للمجلس الجهوي، المرشح لرئاسة المجلس الوطني في انتخابات المهنيين في 14 يونيو المقبل، إلى سابقة وقعت في أبريل الماضي، مشيرا أن جمعا مماثلا نظمه الرئيس في 12 أبريل الماضي، "تبين من خلاله أنكم كنتم تسعون فقط الى تمييل إرادة الحاضرين للتصويت لفائدتكم كمرشح لرئاسة المجلس الجهوي للبيضاء على حساب مرشحين آخرين، إذ كان مقررا تسليم الموثقين الحاضرين رخص لاستعمال منصة المديرية العامة للأمن الوطني و ذلك من أجل التأكد من هوية المرتفقين، الوعد الذي لم يتم تحققه، ما يؤكد ان الهدف من إحضار الموثقين هو معاينتكم تتبادلون عبارات الشكر والتقدير بينكم بصفتكم مرشحا لرئاسة المجلس الجهوي وبين مرشح لمنصب الرئاسة بمجلسنا الوطني، ضاربين عرض الحائط مجهودات و تضحيات كافة أعضاء المجلس الوطني الآخرين الذين ساهموا بشكل فعال في مسلسل انجاز هذه المنصة".

واعتبر أنه لا يمكن تسخير المجالس الجهوية وإمكانياتها المادية لتشجيع التصويت لفائدة مرشح واحد على حساب المرشحين الآخرين.

من جهة ثانية رفع منافس في الانتخابات الجهوية لمجلس الموثقين بالبيضاء، التي عقدت في أبريل الماضي، دعوى أمام المحكمة الإدارية للطعن في نتائج الانتخابات، متشبثا بحالة التنافي لكون الفائز كان يشغل أثناء الانتخابات مهمة رئيس المجلس الوطني لمرتين، ولوجود حالة التنافي وفق القانون.

آخر الأخبار