جدل احتلال شواطئ البيضاء من طرف السماسرة يعود للواجهة - الجريدة 24

جدل احتلال شواطئ البيضاء من طرف السماسرة يعود للواجهة

الكاتب : انس شريد

11 يونيو 2022 - 08:30
الخط :

مع ارتفاع درجة الحرارة، تشهد مختلف شواطئ المملكة، في هذه الفترة توافد المصطافين، قصد الاستجمام، لكنهم يصطدمون مع احتلال المكان من طرف أصحاب الكراسي والمظلات وحراس السيارات.

وبالرغم من شن السلطات المحلية بالدار البيضاء، قبل أسبوعين، حملات لتحرير الملك البحري، من غزو أصحاب المظلات الشمسية، عاد هؤلاء مرة أخرى، لبسط سيطرتهم على المكان.

ووفق ما عاينته الجريدة 24، فإن أصحاب المظلات يمنعون بعض الأحيان المواطنين بوضع كراسهم ومظلاتهم بحجة أن المكان مرخص لهم فقط.

وتم استغلال مساحات مهمة من كورنيش عين الذئاب، من طرف أصحاب الكراسي والمظلات، مع فرض تسعيرة باهظة تتراوح ما تفوق 25 درهما.

وتعالت أصوات المصطفين، بضرورة تدخل السلطات بشكل يومي، لحمايتهم من بطش وجشع سماسرة الشواطئ، سواء من طرف أصحاب الكراسي والمظلات أو الكارديانات الذي يفرضون تسعيرة تصل 10 دراهم مقابل ركن السيارات.

وفق هذا الصدد، قال بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، في حديث للجريدة 24، أن احتلال الملك العمومي في الشواطئ يتكرر كل موسم صيفي، حيث لم تنجح الجهات المسؤولة في إيجاد حلول ميدانية لوقف هذا الابتزاز الذي يتعرض له المغاربة.

وأضاف الخراطي، أن معظم الشواطئ الواقعة بالشريط الساحلي، أصبحت تتنفس تحت احتلال أصحاب البراسولات، الأمر الذي يدفعهم إلى اللجوء لكرائها بأثمنة غير مسبوقة قصد الاستجمام.

ودعا رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، جميع المصطافين الذين يتعرضون للابتزاز خاصة من طرف الكارديانات، أن يقدموا شكايات فورا للمصالح الأمنية والسلطات المحلية، مبرزا أن تكرار نفس السيناريو يشوه صورة السياحة الداخلية للمغرب.

آخر الأخبار