النقابات غاضبة من قرارات العثماني ضد “المتعاقدين”.. وعلاكوش: الحكومة أخطأت – الجريدة 24

النقابات غاضبة من قرارات العثماني ضد “المتعاقدين”.. وعلاكوش: الحكومة أخطأت

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

28 مارس 2019 - 02:30
الخط :

يبدو ان قرارات حكومة سعد الدين العثماني، التي أعلن عنها أمس وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ضد “الأساتذة المتعاقدين” المضربين عن العمل، خلفت ردود فعل غاضبة من قبل النقابات التعليمية.

يوسف علاكوش، الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم، التابعة لنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، استغرب قرارات الحكومة بعدما اعتبرها تهديدية.

وقال علاكوش، في تصريح “للجريدة 24”، “كنا ننتظر من الحكومة أن تبعث برسائل الطمأنة قبل الشروع في المفاوضات مع النقابات في ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، لكن بهذه القرارات لا تزيد إلا من رفع منسوب الاحتقان”.

وأضاف الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم، المحسوبة على حزب الاستقلال، أن القرارات التي أعلن عنها أمس الوزير أمزازي “توكد أن الحكومة لا تجيد تدبير الازمات، بل تجيد فقط اخماد الاحتجاجات”.

ولفت المتحدث ذاته إلى الحكومة بهذه القرارات المعلنة من قبل وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، أكدت أنها “اخلفت الموعد، وخلقت المزيد من التوتر، عوض الاحتكام إلى صوت الحكمة تجاه قطاع حيوي”.

ونبه علاكوش إلى أن ملف التعليم بشكل عام و”الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” بشكل خاص “لا يمكن التعامل معه الا بالخصوصية التي يتميز بها القطاع وليس بالتهديد والوعيد والهروب للامام”.

ولمح المسؤول النقابي ذاته إلى أن تنسيقية النقابات التعليمية الخمس الاكثر تمثيلية ستتخذ موقفا من القرارات التي اعلنت عنها الحكومة امس ومن التطورات الحاصلة في الملف.

واوضح علاكوش أن التنسيقية المشار إليها ستجتمع غدا لمناقشة عدد من النقط، منها موضوع “الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” والقرارات التي اعلنت عنها الحكومة في حقهم.

وكان أمزازي أعلن أمس في ندوة صحفية أن وزارته والحكومة اتخذت عدة قرارات ادارية وقانونية في حق “الاساتذة المتعاقدين” و”المتدربين” والتي تصل حد العزل والطرد.

 

سياسة