اتحاديو الحسيمة يثورون في وجه لشكر – الجريدة 24

اتحاديو الحسيمة يثورون في وجه لشكر

الكاتب : الجريدة24

05 أبريل 2019 - 10:00
الخط :

عقد المكتب الإقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي بالحسيمة اجتماعا للرد على التصريحات الأخيرة للكاتب الأول للحزب محمد الشكر خلال لقاءعقده مع طلبة معهد الصحافة والإعلام بالدار البيضاء، حول خلفيات "حراك الريف".
وأعلن المكتب المذكور في بيان حصلت " الجريدة24" على نسخة منه:" أن الخطوات النضالية التي دشنها مناضلونا الاتحاديون بكل ايمان واقتناع كانت ولازالت منسجمة مع مستوى المواقف مع مطالب الساكنة التي عبرت عنها في الحراك ذو البعد الاجتماعي والاقتصادي بسلمية شعاراته وخرجاته ذات البعد الوحدوي والوطني الملتزم".
واعتبر المكتب السياسي لحزب الوردة أن الخرجات الإعلامية للكاتب الأول لا علاقة لها باتحاديي الحسيمة " بل تعبر عن موقفه الشخصي في غياب أية رؤية واضحة وفاحصة ومتتبعة لمجريات الأحداث وسيرورة الحراك بالريف"، مستدركا أن "خرجاته الإعلامية متناقضة تماما مع البيان الختامي للمؤتمر الوطني العشر المنعقد في 2017 ببوزنيقة والذي أشار بالوضوح التام إلى موقف الحزب الداعم لمطالب الحراك العادلة والمتنوعة".
وأجزم المكتب المذكور على أن موقف الشكر يعد سابقة في تاريخ الحزب الذي يدافع عن قضايا وهموم الطبقات الشعبية والكادحة من أجل العيش الكريم في حضن عدالة اجتماعية ووطن يتسع للجميع"، مشيرا إلى أن موقف الشكر يعبر عن اقتراب نهايته السياسية، حسب لغة البيان.

ويذكر أن تصريحات ادريس الشكر حول خلفيات " ما يسمى ب "حراك الريف" خلقت ضجة داخل الحزب وخارجه، الأمر الذي دفع الكتابة الاقليمية للحزب بالحسيمة إلى إصدار بيان يوضح موقفه من الأحداث التي عرفتها المنطقة.

سياسة