عمدة الرباط يتحدث عن خلفيات “فوضى” دوة ماي بالعاصمة – الجريدة 24

عمدة الرباط يتحدث عن خلفيات "فوضى" دوة ماي بالعاصمة

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

12 مايو 2019 - 03:01
الخط :

بعدما بدأ عمدة مدينة الرباط، محمد صديقي، يجد صعوبات في اتخاذ قرارات داخل المجلس الجماعي بأريحية بسبب الاحتجاجات المستمرة للمعارضة التي يقودها حزب الأصالة والمعاصرة بالرباط، كشف العمدة ذاته عن خلفيات ما يقوم به مستشارو "البام" بالرباط.

ولمح صديقي إلى أن سبب معارضته بطريقة "فوضوية" من قبل مستشاري المعارضة بالرباط هو عدم ترخيصه لبعض المشاريع التي اعتبرها بأنها غير مستوفية للشروط القانونية.

وتساءل محمد صديقي في بيان موقع باسمه عن المصلحة في سكوت المعارضة بخصوص بعض الملفات والتدخل من أجل منح تراخيص لأصحابها، وفي المقابل يطلبون بفتح تحقيق في ملفات أخرى.

وأوضح عمدة الرباط أن المعارضة تعمدت نسف الجلسة الأولى من دورة ماي للمجلس الجماعي لمدينة الرباط، بسبب الافتحاص الداخلي الذي أجراه المجلس يتعلق باختلالات أو تجاوزات في قسم التعمير بالمدينة، لاسيما في فترة المكتب السابق لمجلس المدينة.

وتساءل صديقي حول ما إذا كانت الفوضوى التي تسببت فيها المعارضة في دورة ماي راجع إلى كونها تتهرب من مناقشة تقرير الافتحاص أم أن هناك حسابات أخرى.
وبين المصدر ذاته أن الأمر يتعلق بمشروع بناء فندق R+4، وأنه فعلا تم تسليم صاحبه رخصة رقم 138/1/17 بتاريخ 2017/7/7، موضحا أنه بعد ذلت تم سحب الرخصة بعد التأكد من خلال معاينة لجنة التفتيش وجود اختلالات، بمقتضى قرار رئيس الجماعة رقم 148/17، قبل أن يعود صاحب المشروع إلى تعديل التصميم والاستجابة لكل ملاحظات لجنة الشباك الوحيد وحيازته لرأي المطابقة، مما سمح باستصدار قرار جديد لرخصة البناء رقم 301/1/2018 بتاريخ 7 أكتوبر 2018، لكن بعد معاينة لجنة تفتيش لخروقات في البناء بتاريخ 30 أبريل 2019، تم سحب الرخصة من صاحب المشروع.

وقال صديقي إن عضو من المعارضة الذي لمح في أكر من مناسبة بهذا المشروع في جلسات المجلس الجماعي، على علم كامل بكل الإجراءات التي تم اتخاذها من طرف مصالح الجماعة ومن طرف الرئيس.

 

 

 

سياسة