الحقاوي من الجزائر: التمكين للمرأة مدخل للتنمية - الجريدة 24

الحقاوي من الجزائر: التمكين للمرأة مدخل للتنمية

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

24 فبراير 2019 - 10:00
الخط :

قالت بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، إن مجال الحماية الاجتماعية قد يكون أحد الأعمدة الأساسية لتحقيق التنمية.

وأضافت الحقاوي خلال افتتاح الدورة الـ38 للجنة المرأة العربية تحت شعار لحماية الاجتماعية لتمكين المرأة"، اليوم الأحد بالجزائر، أن مدخل هذه التنمية مدخلها الأساسي “التمكين للمرأة، وعبرها مختلف شرائح المجتمع”.

واعتبرت الوزيرة الحقاوي أننا اليوم، وأكثر من أي وقت مضى، أصبحنا على وعي من أن الشعوب العربية قبل ثمان سنوات قد كسرت الصمت، وجعلتنا كحكومات أمام مسؤولياتنا، وإن كانت الكثير من الدول، كبلدي المغرب، قد باشرت أوراش التنمية منذ سنوات خلت، واختارت المدخل الحقوقي للتمكين لمواطنيها، والوفاء بمختلف التزاماتها إزاء شعبها، وذلك تكريسا للديمقراطية، وتعزيزا لمبادئ المساواة والإنصاف والعدالة الاجتماعية.

وآوضحت الوزيرة من الجزائر، أن التجربة المغربية في مجال الحماية الاجتماعية وجدت طريقها إلى الاستهداف الاجتماعي، من خلال مختلف البرامج الاجتماعية التي أطلقتها عبر سنوات، وكانت المرأة أهم مخاطب فيها.

وتابعت الحقاوي أن أبرز هذه البرامج الاجتماعية بالمغرب برنامج دعم الأسر المباشر، الذي يستهدف ضمان تمدرس أطفال الأسر الفقيرة..، وبرنامج دعم الأرامل الحاضنات لأطفالهن اليتامى، و برنامج تمويل مشاريع الأشخاص في وضعية إعاقة، من خلال صندوق دعم التماسك الاجتماعي..

وأضافت الوزيرة أن المغرب يتوفر على برامج اجتماعية اخرى تستفيد منها المرآة المغربية من قبيل برنامج التكافل العائلي، الذي تؤدي فيه الدولة النفقة عن أب معسر للمرأة المطلقة لفائدة أبنائها أو المرأة المهملة عبر صندوق خاص، وبرامج التأمين الصحي والمساعدة الصحية، التي ساهمت، مثلا، في تقليص نسبة الوفيات في صفوف الأمهات والمواليد، وبرامج المساعدة الاجتماعية، التي تستهدف المرأة والأسرة..
ونبهت ذات المسؤولة الحكومية المغربية إلى أن قضايا الأسرة يجب أن تطرح بتكامل مع قضايا المرأة، لأن النهوض بأوضاع المرأة ينعكس إيجابا على واقع الأسرة، بما ينهض بالمجتمع ويحقق التنمية، باعتباره قطب رحى التنمية، والمرأة الجهاز الرافع لهاته الرحى، لأنها تتواجد في كل مفاصله، وفق تعبير الحقاوي.

سياسة