وسجلت في فرنسا أكثر من 70 حالة قتل لنساء حتى الآن في العام الجاري، وفق مجموعة على موقعفيسبوك تتابع تلك الحالات، وهو ما يمثل ارتفاعا عن إحصائيات رسمية نشرت العام الماضي.

ويطالب عدد كبير من الأصوات باتخاذ إجراءات رادعة، حيث كثيرا ما تشمل عمليات القتل تلك نساء كن قد أبلغن الشرطة بالفعل عن المعتدين عليهن.

 وطالبت وزيرة حقوق نساء سابقة بإجراء تحقيق حكومي داخلي، حول كيفية معالجة الشرطة لتلك القضايا.

وأعربت المتظاهرات السبت بساحة الجمهورية بباريس عن رغبتهن في إجراءات أكثر ردعا ضد المنتهكين، وبملاجئ إيواء للنساء المنتهكات، حسبما نقلت “الأسوشيتد برس”.

كذلك عبرت متظاهرات عن رغبتهن في أن يضم كل مركز شرطة أخصائيا لمعالجة العنف ضد النساء.