بعد اتهامها بالتجسس.. كوثر فال إحدى ضحايا بوعشرين تقاضي الدولة البلجيكية – الجريدة 24

بعد اتهامها بالتجسس.. كوثر فال إحدى ضحايا بوعشرين تقاضي الدولة البلجيكية

الكاتب : الجريدة24

12 فبراير 2019 - 02:00
الخط :

هشام رماح

قررت كوثر فال، إحدى المصرحات في ملف توفيق بوعشرين، ومالكة صاحبة شركة تنشط في الاستشارات والتسويق، مواجهة الدولة البلجيكية وقد تقدمت بشكاية لدى المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان، تتعلق بمعاملة سلطات بلجيكا وحرمانها من حقها في الحرية، دون سند قانوني موجب للاعتقال، لمدة سبعة أسابيع بعد اتهامها بالتجسس لصالح المغرب.

وكانت السلطات البلجيكية قامت باعتقال كوثر فال واحتجازها في مركز قرب العاصمة بروكسيل في انتظار ترحيلها نحو المغرب، وقد أشارت وكالة الأنباء البلجيكية Belga إلى أن اعتقال كوثر فال المعروفة في عالم المال والأعمال ببلجيكا جاء بطلب من مصالح أمن الدولة، لأانها كانت تشكل خطرا على أمن البلاد.

وفيما اعتقلت كوثر فال خلال الفترة الممتدة بين 30 ماي و23 يوليوز 2018، فإنها أفادت في شكايتها أمام المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان أن اعتقالها تم في 29 ماي الماضي حين نزولها بمطار "شارلروا" ببروكسيل، حيث تم تجريدها من تأشيرتها، قبل أن يتم الإفراج عنها، غير أنه بعدما رغبت في استعادة وثائقها جرى اعتقالها من جديد، إلى أن تم الإفراج عنها من جديد قبل ان يعاد اعتقالها مرة أخرى لنحو شهرين ثم ترحيلها نحو المغرب.

وخلافا لما اتهمتها به السلطات البلجيكية، فقد علمت "الجريدة 24" أن اعتقالها جاء على خلفية تنظيمها "نشاطا فكريا حضره نشطاء سعوديون"، وقد دفعت 60 ألف أورو كمصاريف لتنظيم هذا النشاط، وهو ما ولد شكوكا لدى السلطات البلجيكية من أن يكون تمويل هذا النشاط قد تم بإيعاز من هؤلاء النشطاء السعوديين المحسوبين على المد الوهابي.

وحرصا على ضمان احترام حقوقها كمواطنة مغربية، كان السفير والقنصل المغربيين، قد قاما بزيارة لكوثر فال في مكان احتجازها، غير أن الدعم المغربي لها توقف عند التتبع عن بعد لا غير، لأن التهم التي تتابع بها تتعلق بتورطها في خرق قوانين الإقامة المعمول بها في بلجيكا، كما أكدت المصادر.

يشار إلى أن كوثر فال، التي ورد اسمها في قضية توفيق بوعشرين، سبق وأقرت من خلال محضر استماع لها  بخصوص الأخيرة كونها صاحبة شركة تنشط في الاستشارات والتسويق في مجالات متعددة من تنظيم فعاليات اقتصادية وسياسية وفنية، وأنها أكرهت على ممارسة الجنس مع توفيق بوعشرين بعدما استدرجها لذلك مقابل قيامه بإشهار لحدث ثقافي كانت تشرف على تنظيمه في أحد فنادق الدار البيضاء.

وقالت كوثر فال في تصريحاتها أن توفيق بوعشرين مدير النشر السابق لجريدة "أخبار اليوم" استغلها جنسيا للقيام بأعمال لفائدتها "مستغلا نفوذه عليها في هذا الإطار، وأنها لم تكن لتستجيب لنزوته إلا للضرورة مع استغلاله لحاجتها هذه، وقد أبدت إصرارها على متابعته قضائيا من أجل هذه الأفعال الجرمية".

آخر الأخبار