صرخة ضحية عمر من أمام الجمعية الحقوقية التي تخلت عنها – الجريدة 24

صرخة ضحية عمر من أمام الجمعية الحقوقية التي تخلت عنها

الكاتب : بازين بشرى

08 مارس 2021 - 03:30
الخط :

وقفت الصحفية حفصة بوطاهر ضحية اغتصاب عمر الراضي في اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس الجاري أمام مقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان، لتصرخ بقوة بأن “لسيت هناك حقوق، بل هناك تجار في الحقوق وأناس يشتغلون من أجل مصالحهم الخاصة فقط “.

وقالت الصحفية حفصة بوطاهر أنه بدل أن تحتفل بعيد المرأة اختارت المناسبة للاحتجاج عن أمام المقر المذكور تنديدا بما وصفته ب”الاغتصاب الحقوقي” الذي طالها بعدما طرقت جهة حقوقية تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان” أنا احتج على جهة باعت حقي وسربت شكايتي بعدما كانت أول باب حقوقي طرقته، فكان أول باب قام باغتصابي حقوقيا “، مستنكرة ما وقع لها من حيف بالقول “دافعوا عن حقوق الإنسان و لا تتاجروا فيه إلا اتركوا المجال، أو على الأقل احترموا فقط إنسانيتنا”.

وأكدت ضحية عمر الراضي أنها” لن تسمح وستأظل واقفة ولن تصمت عن حقها وأنها ضد تسيس قيضيتها ، مردفة “أقول لكل النساء اليوم ناضلوا من أجل أنفسكم فلا وجود من يدافع عنكم، قضيتي قاربت عليها السنة وسأناضل من أجل كرامتي وأنا أقول لكم أني اكتشفت أنا لا وجود ليوم للمرأة ولا يومين ولكن هناك جهات حقوقية تستغل الحقوق”.

وكانت حفصة بوطهار المكلفة بالعلاقات العامة والاشهار بجريدة ” لو ديسك”، قد وضعت شكاية في شهر يولوز الماضي ضد الصحفي عمر الراضي على خلفية تعرضها للاغتصاب.

TV الجريدة